9 عادات تدمّر نجاح الإنسان وتحد من قدرتهِ على الإنجاز



9 عادات تدمّر نجاح الإنسان وتحد من قدرتهِ على الإنجاز
9 عادات تدمّر نجاح الإنسان وتحد من قدرتهِ على الإنجاز






1- إنجاز عدة مهام في وقتٍ واحد:

إنّ إنجاز الإنسان للعديد من المهام في وقتٍ واحد يؤدي لإصابتهِ بمشكلة التشتّت والضياع الذي يؤدي إلى الفشل في نهاية المطاف، وذلك بسبب عدم قدرته على تنفيذ الأعمال بشكلٍ جيد ودقيق، وبالتالي الفشل في إتمام الأعمال بالشكل الصحيح وبالتنسيق المطلوب.

2- تصفّح الهاتف النقّال:

لا شيئ من الممكن أن يُلهي الإنسان عن تحقيق النجاح والتألق في الحياة أكثر من انشغاله في تصفح الإنترنت والهاتف المحمول، وبشكل خاص خلال ساعات العمل، وذلك لأنّ هذهِ العادة تتسبّب في تشتّت الإنسان وانشغال عقله بأمورٍ تافهة لا تقدم له أي نفعٍ يُذكر في الحياة.

3- العمل أثناء مشاهدة التلفاز:

إنّ العمل أثناء مشاهدة التلفاز أو أثناء الاستماع إلى الإذاعة يؤثر سلبًا بقدرة الإنسان على الاندماج بالعمل، وخلق المزيد من الأفكار الإبداعيّة التي تؤمّن له مستقبلًا ناجحًا ومتألقًا، لهذا من الأفضل أن تُنجز أعمالك في جوٍ هادئ بعيدًا عن كل الأصوات والأمور التي قد تسبب لك الضياع والتشتت الذهني.

4- العمل مع أشخاصٍ غير مُنتجين:

كثيرًا ما يتأثر الإنسان بالأشخاص الذين يُحيطون بهِ في جو العمل، لهذا فإن وجوده مع زملاء عمل غير مجتهدين وغير مُثابرين يؤثر سلبًا على نجاحهِ وقدرتهِ على إتمام أعمالهِ بالشكل المناسب الذي يؤمّن له النجاح في الحياة بينما تواجده مع أشخاصٍ مثابرين يُساعد على تقدمهِ وتحقيقهِ للمزيد من التألق والنجاح المهني.

5- الخوف من مواجهة المصاعب:

عندما يفشل الإنسان في مواجهة مخاوفه وعندما يهرب من التّصدي لها، فإنّه سيفشل في كثيرٍ من الأحيان في الوصول إلى تحقيق النجاح والتقدّم في الحياة، لهذا فإنّ أول خطوة من خطوات تحقيق النجاح في الحياة، هي مواجهة الإنسان لمخاوفهِ ولكل المصاعب التي تعترضهُ.

6- المبالغة في مساعدة الآخرين:

من الجيد أن يقوم الإنسان بتقديم العون والمساعدة للآخرين، ولكن عندما يُبالغ في تقديم المساعدة لهم، على حساب نفسهِ وحياتهِ، فإنّ هذا ينعكسُ سلبًا على حياتهِ وقدرتهِ على تكريس وقتهِ من أجل إنجاز الأعمال المهمة التي تساهمُ في نجاحهِ وتقدمهِ على مختلف الأصعدة.

7- السهر وقلّة النوم:

عندما يسهر الإنسان لساعاتٍ طويلة من اليوم، وعندما لا يحصل على ساعاتٍ من النوم الصحي، فإنّهُ سيتسبب في إلحاق الضرر بصحتهِ النفسيّة والجسديّة، وسيحرم نفسه من القدرة على تحقيق النجاح والأعمال المُثمرة في الحياة.

8- العمل المبالغ فيه وعدم الراحة:

إنّ العمل لساعاتٍ طويلة من اليوم، وعدم الحصول على الراحة الضروريّة، سيؤدي حتمًا مع الأيّام لإصابة الإنسان بالإرهاق والتعب النفسي والجسدي، ممّا يؤثر بقدرتهِ على العمل بشكلٍ صحيح، وعلى إنجاز المزيد من الأهداف الإيجابيّة في الحياة.

9- تناول الوجبات السريعة بشكلٍ مبالغ:

تناول الإنسان للكثير من الوجبات السريعة بشكلٍ مبالغ فيهِ ويومي، يؤدي سلبًا على جودة عملية الدورة الدمويّة، وبالتالي نقص كميّة الأوكسجين والغذاء الصحي الذي سيصلُ إلى الدماغ والمخ، وهذا ما يمنع الإنسان من القدرة على التفكير السليم لاتخاذ القرارات الصحيحة في العمل ومختلف أمور الحياة، بالإضافة لتأثير المواد الضّارة الموجودة في الوجبات السريعة على صحة الإنسان وسلامتهِ العامة.


تحميل كتاب قوة العادات

تحميل الكتاب