كيف تبدأ مشروعا ناجحا برأس مال صغير

كيف تبدأ مشروعا ناجحا برأس مال صغير


كيف تبدأ مشروعا ناجحا برأس مال صغير
كيف تبدأ مشروعا ناجحا برأس مال صغير




مع تحول العالم إرى قرية صغيرة بفضل خدمات الشبكة العنكبوتية، أصبحت المشاريع الصغيرة ليست مجرد أحلاماً وهمية للشباب يتعلقون بها من أجل مستقبلٍ أفضل، بل في الحقيقة أصبحت المشاريع الصغيرة يُنظر إليها على أنها ثروات محتملة، وذلك يعتمد على فكرة المشروع وجهد المؤسسين، فكم من مشاريع بدأت صغيرة لدرجة عدم حصولها على مكان رسمي للعمل غير أحد الجراجات مثل شركة جوجل وشركة آبل، ومن دراسة هذه المشروعات وغيرها نجد أن هناك مجموعة من العناصر لنجاح المشروعات الناشئة والتي يجب على كل رياي أعمال أن يهتم بها جيداً سعياً لتحقيق النجاح المطلوب.


1-قم بعمل دراسة جدوى

في أغلب الأوقات يعتمد نجاح المشاريع الصغيرة على وجود دراسة جدوى صحيحة متقنة للمشروع وحجم الفرصة المتاحة في السوق وما هي نقاط الضعف التي يجب أن يعمل عليها وما هي نقاط القوة التي يحتاج إلى تعزيزها، وبالرغم من أن بعض المشروعات ذات النمط غير التقليدي قد تنجح بلا دراسة جدوى، لا يعني ذلك أنه لم يعد لها أهمية، بل لأن هذه المشروعات نجحت في الإتيان بأمر غير تقليدي نجح في جذب عملاء له، وهذا لا يحدث مع كافة أنواع المشاريع، لذلك يجب الالتزام بعمل دراسة جدوى لمشروعك الناشئ.


2-حدد مراحل المشروع ومواعيد الوصول إليها

من أجل تأسيس شركة ناشئة بشكل ناجح يجب رسم خارطة طريقة لهذه الشركة، والمراحل التي يجب المرور بها، والمواعيد النهائية التي يجب إتمام تلك المراحل قبلها، ووجود مثل هذه المحددات يساعد الشركة على معرفة مدى تطورها وسيرها على الخطة الاستراتيجية المرسومة لها، وأيضاً يوضح ما إذا تخلفت الشركة عن مسارها المحدد أو أصبحت في حاجة إلى إعادة تخطيط للمسار الخاص بها من أجل تفادي أي عقبات قد تواجهها.


3-قم بمسح السوق وتحليل منافسيك

"عين على شركتك، وعينٌ على منافسيك" ضع هذه المقولة دائماً في ذهنك، فأنت كشركة ناشئة في أي مجال لن تكون لوحدك في هذا المجال بالتأكيد، بل سيكون هناك منافسين كثر؛ سواءً شركات ناشئة مثلك، أو شركات قد ثبتت قدمها في السوق، وبالتالي سيتعين عليك دراسة هؤلاء المنافسين ومعرفة خطواتهم واستراتيجياتهم التي يتبعونها من أجل معرفة من أخطائهم وتجنب الوقوع بها، وفي نفس الوقت الاستفادة من نقاط القوة التي استطاعوا تحقيقها.


4-اقتصد في النفقات عند البداية

في بداية مشروعك ليس عليك أن تظهر بمظهر احترافي متكامل، فليس عليك أن تنفق الأموال على عمل مقر ضخم للشركة وعمل تصميمات وإعلانات عن شركتك، بل على العكس؛ يجب أن تقوم بتوفير كل قرش تستطيع توفيره، فيمكنك تأجير مقر عمل بسيط وشراء أجهزة مستعملة والبحث عن بدائل مجانية لأي أدوات مدفوعة تعتمد عليها في العمل. هذا الاقتصاد في النفقات سوف يمنحك النفس الطويل لكي تستمر شركتك لأطول فترة ممكنة في سوق العمل.


5-اتبع نموذج المصفوفة الثلاثية (الإيرادات / النفقات / العمالة)

من نماذج الأعمال الجيدة للمشروعات الصغيرة والناشئة النموذج الذي اقترحه رجل الأعمال الأمريكي Bernie Klinder والذي يتكون من ثلاثة محاور هي (الإيرادات / النفقات / العمالة)، بحيث يكون من الأفضل أن تكون إيرادات الشركة سهلة التحصيل ويفضل أن تكون مقدماً من أجل توفير السيولة اللازمة، أما النفقات فيجب أن تكون أقل ما يمكن كما تعرفنا في الخطوة السابقة، وبالنسبة للعمالة فيجب أن يكون كل موظف في الشركة يؤدي دور غير قابل للاستبدال؛ بحيث لا تكون هناك بطالة مقتنعة داخل الشركة تؤدي إلى زيادة النفقات بلا داع.

تعليقات