إليك 6 حيل نفسية للتأثير على الغير

إليك 6 حيل نفسية للتأثير على الغير 



إليك 6 حيل نفسية للتأثير على الغير
إليك 6 حيل نفسية للتأثير على الغير 



يستطيع الإنسان التأثير على الغير بإتباع خطوات معينة و ذلك عن طريق أساليب معينة من بينها اللغة المستعملة أثناء الحديث ، نبرة الصوت ، لغة الجسد .... و غيرها من الطرق التي تستطيع بواسطتها التأثير على الآخرين بشكل كبير ، و هذا ما اهتم به علم النفس من خلال دراسته للحيل النفسية التي يقوم بها الفرد للتأثير على الآخرين ، سنقدم لك في هذا المقال 6 حيل نفسية للتأثير على الغير . 


1 ـ إعادة صياغة كلام الطرف الآخر : 

من بين الحيل للتأثير على الطرف الآخر هي إعادة صيغة كلامه بطريقة أخرى 

و هذا ما يجعله يطمئن لك و يرتاح في الحديث معك و من ثم تزداد العلاقة بينكما و يبدأ في الإفصاح عن جميع مشاعره و أحاسيسه المختلفة . 

إعادة صياغة كلام الآخرين بطريقة ذكية تجعل ثقتهم بك تزداد و بالتالي تزداد نسبة تأثرهم كذلك و ارتياحهم أثناء الحديث معك و في مختلف التعاملات التي تكون بينكم . 


2 ـ مدح الآخرين في غيابهم : 

ذكر محاسن الغير في غيابهم إن دل على شيء فإنما يدل على أخلاقك العالية و الرفيعة و ثقتك في نفسك و ينعكس هذا بطبيعة الحال على علاقتك بالآخرين 

و تعزيزها مما يجعلهم يتأثرون بك و بتصرفاتك و أقوالك و يثقون بك . 

نحن مطالبون بالإيجابية في جميع تعاملاتنا مع الناس ، و من بين هذه الأمور الإيجابية شكر الناس و مدحهم و الثناء عليهم وذلك حتى في حالة غيابهم وهذا 

الأمر يزيد من توطيد العلاقات بين الناس و احترامهم لبعضهم البعض و تأثرهم 

ببعضهم بفضل هذه التصرفات الراقية . 


3 ـ إيجابتك تؤثر على غيرك : 

مما لا شك فيه أن إيجابية الإنسان تؤثر بطريقة مباشرة على غيره ، فهي كالعدوة تنتقل من شخص لآخر ، فعندما تحمل مشاعر التفاؤل و الراحة و الاطمئنان و كذا الابتسام في وجه الطرف الآخر و غيرها من الأمور و التصرفات الإيجابية 

يجعلك محبوبا لديه و يتأثر بجميع تصرفاتك و لا يتردد في استشارك في جميع الأمور التي تهمه و تطور من شخصيته و حياته . 


4 ـ حفظ الأسرار و مشاركتها : 

تعتبر مشاركة الأسرار مع الطرف الآخر جسر عبور لقلوبهم و كسب ودهم و ثقتهم ، فهي وسيلة فعالة للتقرب أكثر من الآخرين و تقرب العلاقة بينكم بصف كبيرة و ملفتة و بالتالي تصبح شخصية مؤثرة بالنسبة لهم . 


5 ـ إظهار أخطائك أمام الآخرين : 

لا بأس من إظهار أخطائك أمام الغير فهذا يثبت أنك إنسان عادي ككل البشر يخطئ و يصيب و لست مثاليا و كاملا فالكمال لله وحده ، و هذا الأمر يؤدي إلى ظهور مشاعر التعاطف و الود من قبل الأشخاص الذين تتعامل معهم و بهذا يزيد إعجابهم بك و تأثرهم بشخصيتك و هذه أقوى المشاعر التي يتمتع بها الإنسان . 


6 ـ تعزيز القيم المشتركة : 

وفقا لبعض الدراسات فإن الناس ينجذبون و يتأثرون بالناس التي تشبههم سواء في طريقة التفكير أو في التصرفات أو في الاهتمامات و غيرها من المجالات و لهذا يجب تعزيز هذه القيم المشتركة بينك و بين الآخرين لكسب ثقتهم و تأثرهم بك فكلما زادت الأشياء المشتركة بينكم كلما ازداد الانجذاب بينكم و صلة الترابط التي تجمع بينكم في أمور كذلك .

تعليقات